بهدف التنصت على اتصالات ومكالمات الزعامات والقيادات العربية:

أخبار محلية >> الاثنين 10 فبراير 2014

بهدف التنصت على اتصالات ومكالمات الزعامات والقيادات العربية: أمريكا تُقيم أكبر منشأة استخبارتية في القدس المحتلة قال المحلل السياسي الصهيوني والخبير في شؤون الاستخبارات، رونين بيرغمان للقناة العبرية العاشرة الأحد أن "إسرائيل" سمحت لوكالة الأمن القومي الأمريكية "NSA" بإقامة منشاة استخباراتية كبيرة في مدينة القدس المحتلة، يوجد فيها هوائيات تستخدم لرصد الإشارات اللاسلكية من الأقمار الصناعية. وبين برغمان أن الموقع الجغرافي للقدس المحتلة يتيح التقاط الإشارات من عدد من أهم الأقمار الصناعية المخصصة للاتصالات في العالم، الأمر الذي يساهم بشكل ملحوظ في تعزيز قدرات الاستخبارات الأمريكية في هذا المجال. وكشف بيرغمان أن الهدف من وراء إقامة هذه الوكالة هو حفظ أمن "إسرائيل" والولايات المتحدة على حد السواء. بدوره، أكد الخبير في الشؤون الصهيونية محمود أبو عين أن "إسرائيل" وأمريكا تسعيان من خلال إقامة الوكالة الأمنية هذه لتنصت على اتصالات ومكالمات الزعامات والقيادات العربية، وكذلك متابعة الجماعات المناوئة لـ"إسرائيل" والولايات المتحدة في المنطقة. وأضاف أبو عين " أن من شأن هذه الوكالة معرفة كل تفاصيل وخطط وأفكار الزعماء العرب والفصائل الفلسطينية، وكذلك الجماعات الإرهابية كالقاعدة مما يتيح لأمريكا وحلفائها وجبة دسمة من المعلومات التي تحفظ وتقي أمن "إسرائيل" من أي مخططات عدوانية مستقبلاً.